عند الغروب

أهلاً وسهلاً بك اتضح أنك غير مسجل لدينامارأيك بالتسجيل وتصبح من رواد المنتدى مرحباً بك

الدير العام atsunset
عند الغروب

أجمل المنتديات العربية

المواضيع الأخيرة

» الف مبروك
الخميس أكتوبر 01, 2015 2:34 pm من طرف atsunset

» حوار في يوم الزفاف
الأحد مارس 23, 2014 6:41 am من طرف atsunset

» ماذا دهاك ايها المسلم
الإثنين يناير 17, 2011 3:56 pm من طرف atsunset

» ادخل واستمع
الإثنين يناير 17, 2011 3:52 pm من طرف atsunset

» رساله أبكتني
الخميس مايو 27, 2010 3:05 pm من طرف atsunset

» اليوم الاول بعد رحيل الشمس
الأربعاء يناير 13, 2010 12:54 pm من طرف زهرة الياسمين

» معشوقي ......
الأربعاء يناير 13, 2010 12:05 pm من طرف زهرة الياسمين

» شكرا على حبك
الأربعاء سبتمبر 09, 2009 6:19 pm من طرف the_king

» لو اننا لم نفترق (فاروق جويده)
الأربعاء سبتمبر 09, 2009 6:12 pm من طرف the_king

التبادل الاعلاني


    يبقى على حاله

    شاطر

    تصويت

    هل الحب و العطف قادرين على أنت تتغير الطباع؟

    [ 0 ]
    0% [0%] 
    [ 2 ]
    100% [100%] 
    [ 0 ]
    0% [0%] 
    [ 0 ]
    0% [0%] 

    مجموع عدد الأصوات: 2
    avatar
    the_king
    عضو نشيط
    عضو نشيط

    عدد المساهمات : 63
    السٌّمعَة : 4
    تاريخ التسجيل : 29/05/2009
    العمر : 27
    الموقع : الجنة بفرعها الثاني (دمشق)أم الدنيا

    يبقى على حاله

    مُساهمة من طرف the_king في الخميس يونيو 11, 2009 7:12 pm

    خاطرتني إحدى القصص التي سمعتها فأحببت أن أرويها لكم

    أملا ان تطفي القليل من الحذر بالتعامل مع الأخرين

    بسم الله الرحمن الرحيم

    كانت أحدى الأعرابيات في الزمن الغابر تسير في الصحراء

    فإذى بها ترى زئبا ملقى على الأرض "صغير -ضعيف-لاحول له و لا قوة"

    فدنت منه بحنية و حذر تربو عليه فما كان منه سوى الطاعة

    فأتت به إلى حضيرة لها كانت تربي بها الماعز و ضمته إلى الصغار(صغار الماعز يربو معهم )

    فإذى به في اليوم التالي يرضع معهم و يلهو و يلعب معهم

    وبقي على هذه الحال مدة لا ضير بها

    حتى إذا أتت ذات يوم (الأعرابية)فرأت الذئب

    رأت أنه أكل المعاز الصغار

    و أخذ يشق بطن الماعز الأم ليأكل أحشائها

    فأتت تراودها بضعة أبيات من الشعر "أتلوها عليكم"

    بقرت شويهتي و فجعت قلبي

    و انت لشاتنا ولد ربيب

    غذيت بدرها وكسيت منها

    فمن أنبأك أن أباك ذيب

    فأذا كانت الطباع طباع لؤم

    فلا لبن يفيد و لاحليب

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت مايو 27, 2017 7:11 pm