عند الغروب

أهلاً وسهلاً بك اتضح أنك غير مسجل لدينامارأيك بالتسجيل وتصبح من رواد المنتدى مرحباً بك

الدير العام atsunset
عند الغروب

أجمل المنتديات العربية

المواضيع الأخيرة

» الف مبروك
الخميس أكتوبر 01, 2015 2:34 pm من طرف atsunset

» حوار في يوم الزفاف
الأحد مارس 23, 2014 6:41 am من طرف atsunset

» ماذا دهاك ايها المسلم
الإثنين يناير 17, 2011 3:56 pm من طرف atsunset

» ادخل واستمع
الإثنين يناير 17, 2011 3:52 pm من طرف atsunset

» رساله أبكتني
الخميس مايو 27, 2010 3:05 pm من طرف atsunset

» اليوم الاول بعد رحيل الشمس
الأربعاء يناير 13, 2010 12:54 pm من طرف زهرة الياسمين

» معشوقي ......
الأربعاء يناير 13, 2010 12:05 pm من طرف زهرة الياسمين

» شكرا على حبك
الأربعاء سبتمبر 09, 2009 6:19 pm من طرف the_king

» لو اننا لم نفترق (فاروق جويده)
الأربعاء سبتمبر 09, 2009 6:12 pm من طرف the_king

التبادل الاعلاني


    دموع السجينات

    شاطر

    marolin99

    عدد المساهمات : 10
    السٌّمعَة : 60
    تاريخ التسجيل : 08/06/2009

    دموع السجينات

    مُساهمة من طرف marolin99 في الإثنين يونيو 08, 2009 6:03 pm


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ....،،،،،،،،،


    في بداية أوراقي المتواضعة التي تحمل اسماً جديداً لموضوع من أهم المواضيع وأحرجها

    أقدم للقرّاء الكرام اعتذاري الشديد للشفافية في الأسلوب والطرح

    لاسيما وأني قد اخترت لهذه المادة عنوان :

    ( دموع السجينات )

    الذي هو رسائل عاجلة لكل أب

    لكل أم

    لكل أخ وأخت

    زوج وزوجة

    شاب وفتاة

    وخاصة الشباب المعاالمنتدى لا يسمح بهذه الكلمة

    ذكوراً وإناثاً

    وهم يلعبون بالنار والأعراض إن صح التعبير .



    دموع السجينااااااااااااااااااااااااات



    <<<<<<<<<<<



    إعداد:



    حمد بن سليمان اليحيى


    marolin99

    عدد المساهمات : 10
    السٌّمعَة : 60
    تاريخ التسجيل : 08/06/2009

    رد: دموع السجينات

    مُساهمة من طرف marolin99 في الإثنين يونيو 08, 2009 6:31 pm


    دموع السجينات


    موضوع في غاية الأهمية

    قلما يطرقه الدعاة والمشايخ الفضلاء

    فكم هي الكتيبات والأشرطة والمطويات قليلة في الحديث عن هذا العالم المجهول

    لكن وبعد دارسة مستفيضة واستبانات وإحصائيات

    ظهر لي حاجة المجتمع للحديث عن ذلك من باب الخوف على أفراده من الانحلال والضياع

    لا على سبيل التندر بذكر القصص وسردها في المجالس والمنتديات العامة


    فمجتمعنا الإسلامي ولله الحمد مازال بخير

    وإن عاش بعضه الخطأ والزلل

    فمظاهر الانحراف عن الصواب هي حالات محدودة الانتشار ولا تمثل ظاهرة يخاف منها

    وحق علينا أن نتحدث عنها من باب القضاء على مسببات الضياع والفساد

    حتى لا تستفحل المشكلة وتعظم

    فنندم وحينئذ لا ينفع الندم

    وكم هو جميل أن نطرح قصص السجينات

    كظاهرة هي مثل الظواهر في بقية مجتمعات دول العالم

    يدفعنا لذلك إصلاح الخلل وتصحيح الأخطاء

    لتعود الأمور إلى نصابها



    وقد دفعني لجمع هذه المادة وطرحها في هذا الكتيب

    هذا الموقف المبكي والمشهد المؤسف الذي وقفت على جلّ تفاصليه

    فقد اتصل بي رجل عن طريق أحد الدعاة

    وكانت نبرة صوته حزينة وحديثه متقطع

    يبدو عليه الارتباك كثيراً

    فأغلق السماعة ثم أعاد الاتصال

    وقد كان متردداً في الحديث معي فدار بيني وبينه الحوار التالي :


    قال : تأذن لي بعرض مشكلتي الآن ؟؟



    >>>>>>>>>>>>>

    marolin99

    عدد المساهمات : 10
    السٌّمعَة : 60
    تاريخ التسجيل : 08/06/2009

    رد: دموع السجينات

    مُساهمة من طرف marolin99 في الإثنين يونيو 08, 2009 6:33 pm


    قلت : تفضل عزيزي فأنا أسمعك !!
    قال : والله لا أعرف كيف أبدأ فأنا في وضع حرج جداً .
    قلت له : أرجو أن يكون خيراً .
    فقال : قبض رجال الأمن على أختي في قضية أخلاقية الآن فهل تساعدني ؟؟

    هنا طلبت منه المقابلة لمعرفتي الجيدة بتلك الحوادث
    فاتفقنا على تحديد الموعد والمكان وحصل ذلك
    ولعلي لا أطيل عليكم يقول هذا الأخ عن أخته :

    أنها طلبت زيارة صديقتها في بيتها
    وذهبت بها لثقتي فيها
    تركتها مدة ساعتين تقريباً حسب طلبها ،
    تفاجأت باتصال رجال الأمن يطلبون حضوري لقسم الشرطة حالاً
    فذهبت ولم يكن في ذهني أن أختي هناك
    فأخبرني بأن أختي ضبطت في قضية أخلاقية ولباس غير محتشم ...

    قلت للضابط :
    كيف !
    اتق الله
    أختي عند صديقتها فقال :
    هي وصديقتها هنا قلت :
    أختي لباسها ساتر لا تعرف شيئاً من ذلك
    وبنفسي أنزلتها في بيت صديقتها فقال :
    لحظه من فضلك !!

    نادى أختي فلما رأيتها كدت أسقط من شدة ما رأيت وشاهدت ،
    قالت أختي باكية وبصوت مرتفع سامحني أخي فقد أخطأت علي صديقتي
    وأعطتني من ملابسها
    وهي السبب والله في ضياعي

    هونت عليها لأني شريكها في ما أصابها
    علماً بأن أبي حذرني مراراً بأن لا أذهب بها
    لكن هي غلطة وحصلت
    والعاقل من لا يكرر ذلك بل تكون درساً له ... ،




    كانت هذه الحادثة فاتحة لي أن أتعرف على السجينات عن قرب
    لتفاصيل ما حصل بعد ذلك في هذه القصة وغيرها من القصص المؤسفة الحزينة
    فقررت أن أكتب عن ذلك وبكل شفافية تامة وبدون مجاملة .


    >>>>>>>>>>>>>>>>>>>

    marolin99

    عدد المساهمات : 10
    السٌّمعَة : 60
    تاريخ التسجيل : 08/06/2009

    رد: دموع السجينات

    مُساهمة من طرف marolin99 في الإثنين يونيو 08, 2009 6:36 pm



    جدرانٌ تحوي نساءً وفتيات تُنسج من حياتهنَّ الحكايا الموجعة والقصص المبكية

    إنها فواتير مدفوعة الثمن باسم الثقة الزائدة

    التي منحت السجينة شكلاً قبيحاً ورسماً مختلفاً ودماراً لها مجلجلاً

    إنها رسائل عاجلة لكافة أفراد المجتمع

    من أم مكلومة وأخت مهمومة المنتدى لا يسمح بهذه الكلمةيرة وزوجة ضعيفة

    فالدموع وحدها لا تكفي

    والموت ألف مرة لا يعادل آهة واحدة تخرج من جوفها المجروح وفؤادها المكلوم ..




    دموع السجينات...


    مجموعة من القصص الواقعية

    بشخصياتها وأحداثها ونهاياتها المؤسفة أو السعيدة

    لكن في حالات نادرة جداً

    كيف لا !

    وهي متعة أعقبت ندما وأورثت حسرة

    إنها قصص ومآسي حقيقة لنساء وفتيات ضعن وضاع معهنّ شرف وسمعة عائلاتهن

    بسبب السذاجة وقلة الخبرة وانعدام المثالية والتوجيه

    فكانت النتيجة الانخراط في سلك الانحراف والرذيلة

    هي قصص تدمي القلب والعقل معاً

    وتعتصر النفس حسرةً وألماً على هذه الزهور النضرة

    التي ذبلت في مستنقع الفساد ووحل الخطيئة ... ،




    لنتابع معا


    دموع السجيناااااااااااااااااااات >>>>>>>>



    marolin99

    عدد المساهمات : 10
    السٌّمعَة : 60
    تاريخ التسجيل : 08/06/2009

    رد: دموع السجينات

    مُساهمة من طرف marolin99 في الإثنين يونيو 08, 2009 6:42 pm

    لماذا فعلتِ هذا يا أمي ؟؟

    قالتها لي فتاة نزيلة بدار الرعاية الاجتماعية
    عندما أرسلت لي رسالة تحكي حالها وسبب سجنها
    فكان مما كتبت بين طيات رسالتها وصفحاتها :

    أنا فتاة أبلغ من العمر 18 سنة
    أكتب قصتي وأسطر حروفها بعتاب ساخن أخرجه الألم وأفاضه القلب المجروح
    ( لماذا فعلت هذا يا أمي )
    وأودعتني بدعوتك السجن وظلماته
    وكان بمقدورك أن لا تفعلي ذلك !!

    لا أطيل عليكم..
    هذه الفتاة لها مع أمها قصة
    وأي قصة !!

    لها مع أمها حديث العقوق المشين والعصيان المقيت
    فكم كانت هذه الفتاة عاقة لأمها
    ليس في تصرفاتها فحسب
    بل حتى في أقوالها وحديثها

    أنها في حالات كثيرة أحزنت أمها وأدخلت عليها الأسى والشجن
    والله يمهل ولا يهمل !!



    تقول هذه الفتاة عن نفسها في رسالتها ..
    تعرفت على صديقة سيئة في الجامعة
    عرفتني بدورها على شاب كانت مؤهلاته
    الأناقة والوسامة وأصول الإتيكيت
    كما يقال بيننا معاشر الفتيات
    وأنه رومانسي لايوجد مثله

    استطاع أن يصطادني بأسلوبه
    وخفة دمه
    ولقد كنت أتحدث إليه عن طريق الهاتف الساعات الطويلة
    وأعلل ذلك لوالدي أمام فاتورة الهاتف الباهظة بأنها صديقتي ولن أعود لتكرار مافعلت
    فكان يعاتبني وما أسرع ما يتسامح
    ويعفو


    لكن في لحظة غفلة مني علمت ( أمي) بذلك
    وبأني على علاقة برجل غريب
    فنهرتني وحذرتني
    بل هددتني بإخبار والدي إن لم أقلع عن ذلك
    لكني رفضت لعلمي بضعف أمي
    وأنها لاتستطيع إخبار أبي
    فأنا أعرفها جيداً وبم تفكر

    أعادت التحذير لكني رفضت
    وطالبتها بعدم التدخل كثيراً في شؤوني الخاصة


    وفي يوم من الأيام
    اتصل بي الشاب على الجوال وكنت بعيدة عنه
    فأخذته أمي وردت عليه وهو ساكت لم يتحدث لأن الصوت مختلف
    فأيقنت أنه هو فردت عليه بكلام جارح وأسلوب قاسي
    أخبرني هو بذلك فصدقته تحت ضغط الحب الزائف والتعلق المزعوم .

    نعم أنا أحبه آنذاك
    ولا استطيع الإبتعاد عنه
    وبسبب ذلك ذهبت لأمي رافعة صوتي عليها بكلام لا أستطيع البوح به الآن في رسالتي
    وأطلب من الله السماح والعفو والصفح
    بكت أمي وجثت على ركبتيها وقالت:
    بنيتي ما بك ؟؟
    اتق الله ؟؟
    أنا أمك ..
    أنا أمك ..
    أمك..

    فقلت اتركيني ولا علاقة لك بي !!
    اتركيني وشأني !!
    لكن وفي لحظة تسلط الشيطان علي ,
    نادتني أمي بصوت مرتفع فنهرتها ومضيت وتركتها فقالت:
    اسمعي مني
    التفت إليها ونظرتها بنظرات غاضبة
    وقبح الله تلك النظرات التي أرسلتها لأعظم مخلوق يحبني ويخاف علي
    رفعت يديها أمي وعيناها تذرفان بالدمع وقالت بصوت متقطع:
    (اللهم اسألك أن تكفيني شرها )
    نسيت أمي أن تدعو لي بالصلاح والهداية
    نسيت أن تدعو لي بالستر وعدم الفضيحة
    لقد دعت أمي علي
    فأصابتني في مقتل
    فهذه الدعوة سلاح فتاك سريع الأثر
    كيف لا
    وهي دعوة الوالدة على بنتها
    ومن قلب غاضب عليها
    لتخرج فتخترق الحجب والسحب والسماء
    لتصل إلى الله السميع البصير !!

    ( تطورت العلاقة)مع هذا الشاب
    حتى قويت الصداقة أكثر
    ونحن ننتظر الفرصة المناسبة للخروج معاً
    ضاربة بتهديد أمي عرض الحائط
    لكني كنت خائفة من دعوتها خوفاً يجعلني في قلق دائم مما أفعله
    وكان الشيطان يستدرجني بتعلقي بهذا الشاب

    وفي لحظة غفلة من أهلي وخاصة (أمي)
    خرجت معه مرة
    ثم مرات عديدة لتقع المصيبة الكبرى
    الجريمة العظمى
    (الزنا)
    وبعد أشهر حملت منه سفاحاً
    فأخفيته عن أهلي لنتفق سوياً على إيجاد حل لهذه الكارثة ,
    ودعوة أمي ما تزال بين عيني
    لا تفارقني
    ومنظرها وهي رافعة يديها تدعو علي

    مشهد لا يتوقف ...

    اتفقنا سامحنا الله على إجهاضه وقتله وهو من لا ذنب له ولا خطيئة
    وتحت جُنح الظلام ورمال المعصية وصحراء الخطيئة
    أُجهض الحمل
    وأُسقط في حفرة الذل والانحطاط
    لكن الله كان لنا بالمرصاد
    فهو الذي يمهل ولا يهمل
    كشف الله الجريمة على يد رجال الأمن
    ليخرج الصباح وتشرق الشمس وتستيقظ الأسرة على مصيبة
    تنوء بحملها الجبال الراسيات
    بكيت كثيراً وأنا في السجن
    أتذكر دعوة أمي التي قتلتني
    فالحادثة مهولة والنهاية فاجعة بالنسبة لي ولأهلي
    وأقول بمرارة وألم :
    بأي وجه أقابل أمي الحنون!!
    وبأي حال أقابل أبي الكريم!!
    وهو مطأطئ الرأس مسود الوجه
    قد ذبحته بغير سكين
    كيف لا!!
    والجريمة بشعة والمصير السجن ,,,


    تقول هذه الفتاة في نهاية رسالتها ......
    أودعت السجن جزاء سلوكي السبل الممنوعة والطرق الشيطانية
    لقد تورطت بذلك في علاقات سلبت مني كرامتي وعفافي
    وأهدرت بأقل ثمن بل وبدون مقابل
    إلا شهوة دقائق ونشوة عابرة
    ما أسرع ما انتهت
    وبقيت اتجرع آلامها شهوراً طويلة
    عشت أيامها في السجن أعد الأيام عداً
    وأتجرع لوحدي الأسى والأسف
    وأتنفس الهم والشجن
    عشت في سجن ضاق بي وضاقت معه أنفاسي
    فلم يعد بمقدوري أن أتحمل بُعدي عن أمي
    التي تزورني من وقت لآخر
    وهي تدعو لي

    لكن

    بعد فوات الأوان ,,,

    عفواً مهما أخطأت
    فأنا تائبة!!
    وإن زلت بي القدم
    فأنا عائدة!!
    لا غنى لي عن أمي
    فهي من تزيل همي وتخفف لوعتي

    ودعوة مني لكل أم
    أن ترحم أمثالي من بعض الفتيات المجروحات بنار المعصية
    المكلومات بحرارة الخطيئة .






    دموع السجيناااااااااااااااااااااات

    >>>>يتبـــع>>>>

    avatar
    atsunset
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 55
    السٌّمعَة : 6
    تاريخ التسجيل : 23/05/2009
    العمر : 38
    الموقع : سوريا

    رد: دموع السجينات

    مُساهمة من طرف atsunset في الأربعاء يونيو 10, 2009 1:06 pm

    السلام عليكم

    اهي دعوة الام ام جهل فتاة ام نجعل اللوم على الشباب

    ولكن ان مصارحة الام للفتاة يبعد عنها الكثير والرضى هو اهم غاية للفتاة


    اللهم اجعل اهلنا يرضو علينا

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين أبريل 24, 2017 1:21 am